ريهام حجاج .. بطلة على الورق - انتقادات شديدة من بدرية طلبة وطارق الشناوي

 

ريهام حجاج .. بطلة على الورق - انتقادات بدرية والشناوي تخرجها عن صمتها)

تعرضت الفنانة ريهام حجاج لانتقادات قوية من الناقد الفني الشهير طارق الشناوي بسبب مسلسلها الذي يعرض في الموسم الرمضاني الجاري "يوتيرن"، حيث قال إنها تفرض نجوميتها على الجمهور، وهو التصريح الذي جاء مقاربا لما قالته الفنانة بدرية طلبة مؤخرا عند سؤالها عن ريهام حجاج، فقالت "النجومية مش بالعافية".

وعلى مدار 3 سنوات هي عمر بطولة الفنانة ريهام حجاج في دراما رمضان يتم اتهامها بالتدخل في كل التفاصيل من تصدر التتر وحذف مشاهد نجوم العمل معها مقابل ظهورها هي، ومع كل مسلسل تتكرر العديد من الأشياء مهما اختلفت أسرة المسلسل حتى وصفها البعض بأنها خلطة ريهام حجاج الرمضانية.

الناقد الفني طارق الشناوي، وجه سهام هجومه على الفنانة ريهام حجاج التي تخوض بطولة مسلسل يوتيرن خلال السباق الرمضاني الحالى من عام 2022، مشيرا إلى أن ريهام حجاج تفرض نفسها ونجوميتها على الجمهور، مضيفا خلال برنامج “ورا الشمس” المذاع على قناة الشمس وتقدمه الاعلامية اميرة بدر أن "ريهام محتاجة مخرج كويس يقودها زي المخرجة كاملة أبو ذكرى”.

وأضاف طارق الشناوي أن ريهام حجاج تسيطر على المخرج، لافتا إلى أنها لديها "نظرة على الكاميرا مش مظبوطة نظرة برة الشخصية".

اما عن اعتزال الفنان توفيق عبد الحميد، فقال: “هو دخل تجربه بس محققش النتائح اللي اللي كان عايزها او الوعود يمكن لقى تهميش لكله ما عدا البطلة”.

وفي الموسم الرمضاني السابق رمضان 2021 صرح الناقد الفني طارق الشناوي لنفس البرنامج بأن الفنانة ريهام حجاج موهبة محدودة ولا تدرك أنها تحتاج لمخرج قوي، مضيفا أنها تتحكم في العمل ككل حتى في غرف المونتاج حيث ترى أنها من الممكن أن تفرض وجودها على الجمهور، مشيرا إلى أنها فشلت في مسلسلها مع محمود حميدة وخالد النبوي.

وما يلفت الانتباه أكثر من تصريحات الناقد طارق الشناوي، هو محور السؤال الذي يتكرر مع أغلب ضيوف البرنامج الذي تقدمه أميرة يدر، حيث تتعمد سؤال الضيوف عن الفنانة ريهام حجاج ورأيهم في آدائها وأعمالها ومناقشة كلل ما له علاقة بالمسلسل من أخبار وشائعات و:انه لا يوجد غيرها في الوسط الفني، كما تضيف أميرة بدر سؤالين أساسيين مع أسئلة ريهام حجاج، وهي اعتزال النجم الكبير الفنان توفيق عبد الحميد وإعلان ياسمين عبد العزيز لشركة وي بغض النظر عن علاقتهما بالسؤال.

وأجمع العديد من النقاد والمتخصصين في الشأن الفني وحتى الجمهور العادي، على أن "بطل العمل" يجب أن يكون لها مقومات تمكنه من أن يتصدر واجهة مسلسل رمضاني يذاع على العديد من القنوات التليفزيونية، وأن تكون موهبته وإمكاناته وقدراته التمثيلية خالية من "المبالغة والأفورة"، وأن يتمكن من حسن التقمص والتعبير والاندماج في الشخصية، ألا يكون أداءه باهتا ومتكررا في كل مره، وهي السلبيات التي تتسم بها على الدوام الأداء التمثيلي للفنانة ريهام حجاج.

ومن أبرز الضيوف الذين تحدثوا عن ريهام حجاج وياسمين عبد العزيز وأيضا توفيق عبد الحميد، الناقد طارق الشناوي والفنانة بدرية طلبة التي تم رفع قضية ضدها بسبب تصريحاتها لبرنامج أميرة بدر، حيث اتهمت ريهام حجاج بالغرور والتعالي وعدم الأحقية في النجومية، مقابل امتداح الفنانة ياسمين عبد العزيز بحكم صداقتهما والخلاف بينها وبين ريهام بعد زواج الأخيرة من طليق الأولى.

الفنان تامر عبد المنعم، كان من أبرز ضيوف البرنامج الذي تحدث عن ريهام حجاج، لكنه كان من القلائل الذين دافعوا عنها واعتبرها أنها فنانة مهمة جدا وأن الهجوم ضدها متعمد بسبب زواجها من "رجل غني" واستنكر ربط اعتزال الفنان توفيق عبد الحميد بها، مضيفا: "افترى وخناقة ستات"، كما أكد أن النجمة ياسمين أجمد منها 80 مرة.

وعلى خطى تامر عبد المنعم، دافعت الفنانة اللبنانية مادلين طبر عن ريهام حجاج، ووصفتها بالراااائعة، مضيفة أنها فقط تحتاج بعض الساعدة لتكون سوبر ستار.

وهاجمت مادلين طبر المنتقدين لريهام حجاج وقالت عيب اللي بيحصل ده، عيب يدمروها كده، نافية أن تكون سببا في اعتزال الفنان القدير توفيق عبد الحميد، وقالت أنها طالبته بإعلان الاعتذار عن إعلانه الاعتزال.

ومن جهته حسم الفنان القدير توفيق عبد الحميد الجدل حول وجود علاقة للفنانة ريهام حجاج بإعلانه اعتزال التمثيل نهائيًا، خاصة أن آخر أعماله هو مسلسل يوتيرن بطولتها المطلقة. 

وكتب توفيق عبد الحميد عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: علاقتى بريهام حجاج طيبة جدًا وهى فعلًا بمثابة ابنتى والموضوع له علاقة بحالتى الصحية لأنها تستحق منى الاهتمام". 

وأعلن الفنان القدير توفيق عبد الحميد اعتزاله التمثيل نهائيًا، بعد انتهائه من تصوير مسلسل «يوتيرن» وكتب عبر حسابه على فيس بوك: "أيام معدودة وينتهى تصوير مسلسل يوتيرن على خير إن شاء الله، وأعلن بعدها اعتزال التمثيل نهائيا"، وتابع، "قرارى سببه حالتى الصحية ولا علاقة لأى شخص به وأرجو احترام رغبتى فى عدم الكلام".

وبالعودة إلى تصريحات الناقد الفني الكبير طارق الشناوي فقد انتقد الفنان السوري جمال سليمان بسبب دوره في مسلسل مين قال، واتههمه بأنه "وقع" الشاب أحمد داش بسبب عدم إتقانه للهجة المصرية.

كما تصدرت الفنانة ريهام حجاج انتقادات نشطاء مواقع ومنصات السيوشيال ميديا المختلفة، وذلك بسبب إطلالتها ضمن أحداث مسلسل «يوتيرن»، حيث ظهرت في إحدى الحلقات بإطلالة تصل تكلفتها إلى 7373 دولارا، أي ما يعادل 135 ألف جنيه مصري، فقد جاء الفستان من تصميم Dolce and Gabbana ويصل سعره إلى 2495 دولارا، أي ما يعادل 45 ألف جنيه، بجانب الحذاء والجاكيت الأسود الذي اعتمدته.

 كما عبر المتابعون عن استغرابهم من سر البطولة المطلقة لـ"ريهام حجاج" في خريطة الدراما الرمضانية، دون أن يكون هناك أي مردود مناسب من النجاح وتحقيق الانتشار والجماهيرية.  رغم قصر مشوارها والإصرار أيضا على التجارب الفنية دون المستوى وتكرارها كل عام، فضلا عن المبالغات الفجة في الأداء التمثيلي لها 

أسئلة المشاهدين والمتابعين للدراما الرمضانية، لم تكن وليدة اللحظة لكنها متكررة منذ أول أعمالها حيث وضعت كبطلة عمل أمام نجوم بحجم محمود حميدة وخالد النبوي في مسلسل "لما كنا صغيرين" 

يتسم الأداء التمثيلي للكثير من مشاهد الفنانة ريهام حجاج في مسلسلها للعام 2022 "يوتيرن" بالمبالغة الشديدة وغير المفهومة، فلا ترابط في الأحداث ولا أداء تمثيلي متمكن ولا تشويق أو أحداثا تدفع المشاهد على استكمال المشاهدة، وإنما يكفي متابعة لدقائق معدودة لتمتلئ أذنك بصراخ غير مفهوم ونبرات صوت في منتهى العنف تسربت إلى باقي أفراد العمل.

لم تحقق ريهام حجاج حتى الآن المراد الفني لها، رغم تكرار تجاربها في المواسم الرمضانية، وضع أمني، وكارمن، لما كنا صغيرين، وكل ما نفترق، الأمر الذي يدفع الجمهور إلى التساؤل باستمرار عن سر تكرار تلك التجارب الفنية رغم خلوها من أية مقومات تكفل نجاح الأعمال تحديدا في المواسم الرمضانية.

ولاتتوقف الفنانة ريهام حجاج عن الدخول في مشكلات وأزمات سواء داخل أو خارج الوسط الفني، ومنها التراشقات مع الفنانة ياسمين عبدالعزيز وأزمتها الشهيرة مع الفنانة أيتن عامر، ومؤخرا التفرغ لمهاجمة الجمهور والمتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وصفت ريهام حجاج المعترضين على مسلسلها بـ"القبيضة وأصحاب الحملات المزيفة" ممن يريدون مهاجمة نجاح مسلسلها "يوتيرن".

google-playkhamsatmostaqltradent