مرتضى منصور يتوعد السيدة ذات "الشعر الأحمر" بنشر فيديوهاتها داخل الزمالك

 


مرتضى منصور يتوعد السيدة ذات "الشعر الأحمر" بنشر فيديوهاتها داخل الزمالك

انفعل مرتضي منصور علي الهواء بسبب أزمته مع السيدة صاحبة الشعر الاحمر التي تقدمت بشكوى ضده واتهمته بسحب عضويتها من الزمالك بسبب لون شعرها الأحمر.

وخلال مداخلة للمستشار مرتضى منصور على قناة الحدث اليوم قال رئيس نادي الزمالك إن "هذا الأمر لم يحدث علي الإطلاق وأن تلك القصة التي أعلنتها كاذبة، وأكد منصور أن تلك الأكاذيب التي تم تداولها ليس لها أساس من الصحة.

وقال مرتضى منصور إن جميع المصريين يعرفون دوافع تلك السيدة الحقيقية تجاهه ، واكد أنه لن يتركها قانونيا بعد أن شهرت به علي مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكد أنه سينشر الفيديوهات الخاصة بها بعد مباريات مصر والسنغال .

وواصل: "لم يتم شطبها لكنها مطلوبة للتحقيق في النادي، الأمر لم يصل للنيابة بعد، سيتم مواجهتها بمقاطع الفيديو التي سخرت مني فيها، هل يصح أن تقول إنني قلت إن السيدات ذات الصدر الكبير لا يدخلون النادي! هذا لا يليق".

وتابع: "عندما ارتكب ابن أختي خطأ شطبت عضويته من النادي، لا يوجد أحد عندي فوق القانون، والأمر مع السيدة السابق ذكرها سينتقل إلى النيابة".

وعندما طلبت السيدة من الاعلامي ، سيد علي بعمل مداخله امام المستشار لتواجهه ، انهار مرتضي منصور ورفض ، الحديث معها وهدد بالانسحاب من المداخلة الهاتفية .

تفاصيل أزمة مرتضى منصور وصاحبة الشعر الأحمر

انتشر خلال الأيام الماضية فيديو لإحدى السيدات تشكو المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، بأنه سحب عضويتها ومنعها من دخول نادي الزمالك بسبب لون شعرها “الأحمر” (والذي يعبر عن العدو اللدود الفارس الأبيض (الأهلي)، وقام بسحب كارنيه العضوية منها.

وحسب ما تم نشره فإن السيدة تدعى مها محسن وهي عضوة في نادي الزمالك، وأكدت أن مرتضى منصور منعها بالفعل من دخول النادي بسبب لون شعرها، مضيفة أن زوجها تدخل في الواقعة بعدما استنجدت بها لكن رد م مرتضى منصور جاء صادما هيث قال له: "طلق مراتك أو تغير لون شعرها”.

وأضافت السيدة مها أنها توجهت إلى مكتبه بوجود أحمد جلال إبراهيم نائب رئيس النادي السابق لاستعادة كارنيه عضوية النادي إلا أن منصور رفض إعادته لها، إلا أنها ورحبت بالتصالح مع مرتضى منصور بعد مبادرة أطلقها الإعلامي سيد علي للطرفين.

وقررت السيدة التقدم ببلاغ رسمي ضد المستشار مرتضى منصور، بعد الواقعة التي وصفتها بالإهانة والتنمر، وطالبت السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، ووزير العدل، والنائب العام، بالتدخل سريعًا من أجل الحصول على حقوقها.

واستشهدت السيدة بحديث السيد الرئيس السيسي، بأن المرأة المصرية لا تتعرض للإهانة أو التنمر، وهو عكس ما حدث معها.

فضائح على السوشيال ميديا امنعوا الضحك لأن هذا ما حدث بالفعل!

وكتبت السيدة نهال محسن شقيقة السيدة مها صاحبة الواقعة استغاثة للسيد فخامه رئيس الجمهورية السيد عبد الفتاح السيسي ، وسيادة وزير العدل السيد/ عمر مروان و السيد النائب العام السيد/ حماده الصاوي، وطالبتهم بضرورة الحفاظ علي ما تبقي للمرأة من كرامة ضد ما حدث من السيد مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك و السيد مدير أمن النادي مع العلم أن السيد المستشار مرتضي منصور كان رئيس النادي من سنوات عديدة و السيدة محل الواقعة كان شعرها بنفس اللون من سنوات عديدة.

وأضافت، أن مرتضى منصور "يتحكم في كل الشئون اللبس الخاصة بأعضاء النادي ومنع دخول الشباب و الرجال بالشورتات ومنع الضحك، وذلك تدخل في الحريات الشخصية خصوصا أنه نادي إجتماعي ولكم جزيل الشكر".

وفي منشور سابق كتبته السيدة نهال تحت عنوان "امنعوا الضحك لأن هذا ما حدث بالفعل"، اتهمت السيدة نهال المستشار مرتضى منصور بمنع دخول عضوات النادي بسبب لون شعرهم الأحمر و أنه يطالب العضوات بتغيير لون الشعر حسب مزاجه و يطلب أن يشوف لون الشعر بعد تغييره لإعاده الكارنيهات مره أخري!!!

وأضافت: "الأمر متروك للجهات المعنية لأن كل لما أتوجه بتقديم شكوي في هذا الشخص بيقال لي محدش يقدر يعمله حاجه و معلش غيروا لون الشعر لأرضائه و أنه كمان هيتم أتهمنا من هذا الشخص بأشياء أخري علشان يبقي الموضوع مقنع للناس".

وتابعت: "انت تفرض كلامك الأهبل ده علي مراتك و بنتك مش علي عضوات النادي ،هو ازاي مفيش جهه يتم الرجوع ليها خاصه بأداره النوادي و يتم ترك شئون النادي للجمعيه عموميه و للأسف أن كلهم لا يوجد رأي لهم في شئ هما موجودين فقط للتصديق على كلام هذا الشخص بقول شئ واحد فقط موافقون ،انتم بتخافوا من هذا الشخص و مش بتخافوا من ربنا اللي هيحاسبكم علي النفاق؟أين الأئحه الخاصه بالنادي هل بتقول دخول الأعضاء حسب لون الشعر؟ إزاي يخلي مدير أمن الغير محترم يطلب مننا الخروج من النادي لحد ما يتم تغير لون الشعر، اديني عقلك و بردوه مش هسكت لان ده يعتبر تنمر و تدخل في الحريات الشخصية و إهانه للأعضاء، أحب اسمع رأي حضرتكم في كيفية التصرف مع هذا الشخص؟".

مولانا الشيخ مرتضى

وحمل المنشور الأخير لها عنوان "فتوى مولانا الشيخ مرتضى".
وسخرت السيدة نهال من رئيس نادي الزمالك قائلة: "مما هو متفق عليه أن الشعر الاحمر محرم على المرأة وزوجها ملزم بطلاقها بعد نصحها ومنحها مهلة للتوبة  فإن لم  تفعل  فهى ناشز".
وأضافت: "بنطالب تطبيق قانون التنمر و الذي ينص علي الحبس من سنه الي خمس سنوات و غرامه من 50الي 100000الف ج واعتقد ده اللي القانون صرح به في حاله التنمر أو السخريه من لون لون الشعر أو البشرة".
لم تكن واقعة هذه السيدة هي الأولى لـ مرتضى منصور، حيث سبق وأن اعتدى على سيدتين خلال ولايته السابقة لنادي الزمالك.
إجمالا اعتاد مرتضى منصور منذ اقتحامه عالم الرياضة في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي، إثارة الجدل بتصريحاته الصاخبة، وقد دخل في معارك كلامية مع العديد من الأطراف وصل العديد منها إلى أروقة المحاكم.
وارتبط اسم منصور بالعديد من القضايا أبرزها ضد محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي ومنافسيه في انتخابات الزمالك مثل ممدوح عباس وكمال درويش وأحمد رفعت، وكذلك حسن مصطفى رئيس اتحاد كرة اليد العالمي.




google-playkhamsatmostaqltradent