recent
أخبار ساخنة

كلام ستات.. الرقص يساعد بشكل كبير على حرق السعرات الحرارية في الجسم

الصفحة الرئيسية


قالت خبيرة تغذية علاجية إن الرقص يساعد بشكل كبير على حرق السعرات الحرارية في الجسم. 

وجاءت تصريحات الخبيرة د. نهال حافظ أخصائية التغذية العلاجية خلال تواجدها في جلسة نسائية ببرنامج نادي النساء السري في معرض حديثها عن كيفية التخسيس الآمن والصحي على جسم المرأة. 

الخبيرة قالت نصا "متفرحيش لو جسمك نزل بسرعة واعرفي ازاي تخسي دهون مش عضلات بشكل آمن وصحي. 

الرقص يعد تمرينًا ممتعًا لكامل الجسم، كما أنه يحسّن من صحة القلب ويقوي الجسم ويزيد التوازن، كما أنَّ ممارسة الرقص لمدة 30 دقيقة يعمل على حرق ما يتراوح بين 130-250 سعرة حرارية وهو نفس مقدار السّعرات الحرارية التي يتم حرقها عند ممارسة رياضة الجري. 

ويتميز الرّقص بأنه قليل الكلفة ويمكن ممارسته في أيّ مكان، حتى في المنزل، ولا يحتاج إلى معدات مكلفة، كما ويوجد أنواع عديدة للرقص تختلف في نمطها وحدتها وسرعتها ولكن جميعها مفيدة. 

أبرز فوائد الرّقص للتنحيف:
هناك العديد من أنماط الرّقص التي تختلف في شدتها، ويجب اختيار نمط الرّقص المناسب للشخص بناءً على هيكل جسمه وقوته البدنية، وينصح بممارسة الرقص للاستفادة من فوائده العديدة، ويتميز الرّقص بأنه أكثر متعة من التمارين الرياضية لإنقاص الوزن التي لا يستطيع الكثيرين الالتزام بممارستها بانتظام. 
وفيما يلي بعض الرّقصات التي تساعد على إنقاص الوزن: 

الرقص الإفريقي: وهي رقصة ممتعة وتجمع بين حركات الرقص الإفريقي والرقص المعاصر، ويمكن ممارستها من قبل المبتدئين بالرقص. 

الزومبا: وهي من أكثر الرقصات انتشارًا حول العالم، وتشمل مجموعة من الحركات المستوحاة من الرقصات الأخرى لتعمل على تحريك جميع أجزاء الجسم، وللاستفادة من رقصة الزومبا للتنحيف يجب ممارستها من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيا. 

الرّقص الشرقي: يركز الرّقص الشّرقي على المعدة والظهر والأرداف، ويساعد على حرق دهون البطن والفخذ وإعطاء شكل متناسق للأرداف، كما أنّ ممارسة الرّقص الشّرقي لساعة يوميًا يعمل على حرق 300 سعرة حرارية.  

الرّقص الحر: ويتمثل بحركات حرّة ولا يتبع إيقاع معين، وممارسة الرّقص الحر لمدة 30 دقيقية يوميّا يساعد في إنقاص الوزن وزيادة مرونة الجسم. 

السالسا: وهي رقصة من أمريكا اللاتينة تتكون من ست خطوات وعلى ثمانية فقرات موسيقية، ممارسة رقصة السالسا لساعة كاملة يعمل على حرق 420 سعرة حرارية. 

الجازرسايز: وهي رقصة قديمة تجمع بين الجاز وتمارين القوة، وتساعد في تقوية العضلات وحرق الدّهون، حيث إنّ ممارسة هذه الرقصة لمدة ساعة يعمل عل حرق 600 سعرة حرارية، ولذلك ينصح بممارستها من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا.  

الهيب هوب: تتميز بمجموعة من الحركات السّريعة لكامل الجسم، ولكنها تركّز على الخصر والأرداف ولذلك تساعد في تقوية عضلات المعدة. 

هيب هوب عضلات المعدة: تركز حركات هذه الرقصة على عضلات المعدة، وتساعد على التخلص من دهون البطن وتنمية عضلات المعدة الستة.

فوائد الرقص:
يعد الرقص نشاط مفيد للصحة الجسدية والعقلية والنّفسية للإنسان، كما أنه من الأنشطة الممتعة والتي يمكن ممارستها بسهولة ومتعة ومن دون مشقة. 

وقد أشارت العديد من الدّراسات إلى أن الرقص يساعد على إنقاص الوزن وتخفيف التّوتر وتحسين الحياة الاجتماعية.

وفيما يأتي بعض فوائد الرقص:
تقوية الذاكرة: اثبتت الدّراسات أن الرّقص يقوي الذّاكرة ويحمي من الإصابة بأمراض الزهايمر والخرف عند التّقدم بالعمر. 

زيادة مرونة الجسم: يزيد الرّقص من مرونة الجسم ممّا يساهم بتقليل آلام المفاصل وأوجاع ما بعد التّمارين الرّياضية. 

تقليل التوتر: حيث أثبتت دراسة أنّ الرقص مع شريك بوجود موسيقى فعّال في التخفيف من التّوتر. 

تقليل الاكتئاب: الرّقص فعّال في رفع الروح المعنوية، حيث أظهرت دراسة أن الأشخاص الذين يمارسون الرّقص أقل عرضة للاكتئاب. 

تحسين صحة القلب: يعد الرّقص نشاطًا مناسبًا للأشخاص المعرّضين لأمراض القلب والشرايين كما أنّه مناسب لمرضى فشل القلب، وقد أظهرت دراسة أن الرّقص ساهم بتحسين صحة القلب والتّنفس وجودة الحياة عند مرضى فشل القلب. 

إنقاص الوزن: يفيد الرّقص في إنقاص الوزن، كما أنه يعطي الجسم طاقة أكبر لممارسة التّمارين الرياضية الأخرى. 

تحسين التوازن: يساعد الرّقص في تحسين توازن الجسم للأشخاص المعرضين للسقوط مع تقدّم العمر، فرقصة مثل التانغو مثلًا تعمل على تحسين توازن الجسم. 

زيادة طاقة الجسم: أظهرت دراسة أن الرّقص بانتظام مرة واحدة أسبوعيًا يساعد في زيادة النّشاط البدني وتحسين طاقة الجسم. 

تكوين الصداقات: إن الانضمام لدروس الرّقص يساعد في تكوين صداقات وعلاقات اجتماعية جديدة، ومن المعروف أن حصول الانسان على علاقات اجتماعية صحيّة يزيد من مستوى السعادة، ويقلل من التّوتر وبالتّالي يعزز مناعة الجسم.

google-playkhamsatmostaqltradent