recent
أخبار ساخنة

5 أشياء هي الأكثر فعالية لعلاج الإسهال

الصفحة الرئيسية


إذا كنت مصابا بالإسهال فلا تقلق.. انت لست وحدك.


مصطلح الإسهال يستخدم للدلالة على ناتج عمل الأمعاء ذي الطابع المائي والرخو.. وهناك نوعان من الإسهال،  الحاد والمزمن.. 

 

و الإسهال أيضا هو هي زيادة في تواتر حركة الأمعاء التي تسبب براز رخو ومائي، ويعتبر الإسهال أمر شائع جدًا ولا يمثل مصدر قلق كبير لمعظم الناس


ومن المتعارف عليه أن الإسهال يكون نتيجة عدة أسباب وأمور نقوم بها يوميا، لعل أبرزها تناول الفواكه والخضار دون غسلها، وكذلك عندما يكون هناك مشاكل في هضم بعض الأطعمة، أو حتى بسبب وجود حساسية لأنواع معينة من الطعام!. 


اضغط هنا لتتعرف على أفضل نظام غذائي للتخسيس


ويؤدي الإسهال المستمر والمتواصل إلى فقدان كميات كبيرة من السوائل في الجسم، مما قد يؤدي إلى الجفاف في حال عدم تعويض السوائل المفقودة. 


معظم الناس يعانون من الإسهال، عدة مرات في السنة ويستغرق من يومين إلى ثلاثة أيام ثم يذهب من تلقاء نفسه، وتعتبر هذه المدة هي مدة الإسهال الطبيعي.


وترتبط بالإسهال الطبيعي العديد من العلامات والأعراض. أهمها تقلصات مؤلمة في البطن، والشعور الملح بالحاجة إلى التبرز، وكذلك الشعور بالغثيان والانتفاخ.


ويعتبر الجفاف وسوء الامتصاص من المضاعفات الخطيرة التي من الممكن أن ترافق الإسهال. 


وتنتهي حالات الإسهال الطبيعي غالبًا خلال يومين إلى ثلاثة أيام من بداية الإسهال من تلقاء نفسها ودون الحاجة لاستخدام الأدوية، لكن في بعض الأحيان قد يوصي الطبيب ببعض العلاجات في حال لم يستفد المريض من تغيير نمط الحياة اليومية والعلاجات المنزلية. 


ويمكنك علاج الإسهال والتخفيف من أعراضه منزليا بعدة طرق نستعرض هنا أهم 5 منها فيما ما يلي: 


1-  شرب السوائل: 

يوصى بشرب كميات وفيرة من السوائل وتوزيعها على ساعات اليوم المختلفة، من أجل تعويض السوائل المفقودة وتجنب الإصابة بالجفاف. 


وهنا يكون الماء هو الخيار الافضل، لكن يمكن أيضا تناول سوائل إضافية مثل العصائر التي لا تحتوي على قطع لب الفاكهة، وكذلك يمكنك تناول صلصة اللحم، والمشروبات الغازية التي لا يوجد بها كافيين.


ومن ضمن السوائل المفيدة أيضا حساء الدجاج (الشوربة)  بدون دهون، وكذلك مشروب الشاي مع العسل.


ويفضل أن يتم تناول السوائل بين الوجبات وليس خلال تناول الوجبات، كما يوصى بتجنب شرب الكافيين، باعتباره مدرا للبول.



2. اتباع نظام غذائي:


يعد اتباع نظام غذائي أمرا في غاية الأهمية للشخص المصاب بالإسهال، حيث من الضروري له تناول أنواع معينة من الأطعمة وتجنب البعض الآخر. 


ويفضل أن يتناول الشخص المصاب بالإسهال عدة وجبات صغيرة متكررة، على أن يتناول ثلاث وجبات أكبر في اليوم للمساعدة في علاج الإسهال.


والنظام الغذائي الجيد لشخص مصاب بالإسهال قد يشمل تناول الأطعمة اللينة مثل الموز، والأطعمة الغنية بالبكتين (pectin) مثل الجزر، وكذلك الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل البطاطا والبطاطا الحلوة.


كما أنه من الجيد للشخص المصاب بالإسهال أن يتناول الخضار المطبوخ، وكميات كافية من الأطعمة التي تحتوي على البروتين، إضافة إلى الأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات لأنها تعمل على تهدئة المعدة والأمعاء.


وينبغي على الشخص المصاب بالإسهال أن يتجنب بعض الأطعمة، لا سيما الأطعمة الغنية بالدهون لأنها تساعد على تهيج الجهاز الهضمي.


كما يوصى بتجنب الأطعمة الحارة، وتلك التي تحتوي على المحليات الاصطناعية، والأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من الفركتوز، إضافة إلى الأطعمة الغنية بالألياف.


3. البروبيوتيك:


البروبيوتيك هي كائنات حية دقيقة مفيدة للجهاز الهضمي، تعمل على دعم عمل الأمعاء والمساعدة في مكافحة العدوى، وتوجد في منتجات الألبان وبعض المكملات الغذائية. 


ويوصى بإدراج الزبادي ضمن النظام الغذائي الخاص بالشخص المصاب بالإسهال، وذلك لتعزيز البكتيريا النافعة في المعدة والقضاء على البكتيريا السيئة.  


وعلى الرغم من عدم وضوح إمكانيتها في تقصير نوبات الإسهال، إلا أنها آمنة حيث لا تترك آثارا جانبية كبيرة.


4-  وصفات منزلية:


يمكن لبعض الوصفات البسيطة أن تساهم في علاج الإسهال في المنزل، منها على سبيل المثال الزنجبيل، وذلك عن طريق إضافة قطعة صغيرة من الزنجبيل إلى ملعقة صغيرة من العسل وتناولها، لكن تجنب شرب المياه بعدها مباشرة.


أو عن طريق إضافة قطعة صغيرة من الزنجبيل إلى الشاي، لأنه يعمل على تهدئة الأمعاء والتقلصات المعوية، وتعتبر هذه الوصفة مفيدة لعلاج الإسهال الذي حدث بسبب تناول أطعمة ملوثة.


ومن بين الوصفات المنزلية التي تساعد على علاج الإسهال، خل التفاح، حيث يعمل على القضاء على البكتيريا السيئة بالأمعاء، كما أنه غني بمادة البكتين التي تخفف من أعراض الإسهال.


لذا يعتبر خل التفاح مفيد للقضاء على الإسهال الناتجة عن التهاب بكتيري.


5-  بعض الأدوية:


يمكن علاج الإسهال في المنزل باستخدام أحد الأدوية التي تباع بدون وصفة طبية، والتي يمكنها أن تساعد في تقليل الأعراض وتسريع وقت الشفاء.


ومع ذلك، هذه الأدوية ليست مناسبة دائمًا. اذ عليك استشارة الطبيب قبل تناولك للأدوية التي تباع دون وصفة طبية بهدف علاج الإسهال.


بعد تجربة هذه العلاجات وفي حال استمرار الإسهال بنفس الحدة بعد اليوم الثالث أو الراب ع، فننصحك باستشارة الطبيب، إذ قد يكون الإسهال دليلًا على وجود مرض أخر.



google-playkhamsatmostaqltradent