مش عايزين الزمالك يقف على رجليه.. اعترافات ميدو على كلوب هاوس تصدم جمهور الأبيض


 بين ليلة وضحاها أصبح أحمد حسام ميدو لاعب الزمالك السابق والشهير بالعالمي، على قائمة الأكثر بحثا في مواقع البحث المختلفة، والأكثر رواجا على منصات التواصل الاجتماعية بعد استقالته أو إقالته من منصبه الجديد في فريق بيراميدز.

ميدو أعلن أنه تقدم باستقالته من منصب المستشار الفني لنادي بيراميدز بعد أيام قليلة من أزمته مع أحمد فتحي لاعب الفريق الحالي، حيث دخل الثنائي في مشادة قوية بسبب اعتراض اللاعب على عدم مشاركته بشكل أساسي مع بيراميدز بعد قرار المدرب الأرجنتيني.

الضجة التي صاحبت اسم ميدو بين النشطاء، بدأت أولا بأسباب الإقالة من بيراميدز، فهو وفقا للنشطاء دخل حربا خاسرة أمام أحمد فتحي وكان نتيجتها الطرد من الفريق، وما زاد من الضجة هو اعترافاته على منصة كلوب هاوس فجر اليوم.


ميدو جه يكحلها عماها 

اعترافات ميدو جاءت خلال تواجده بإحدى غرف منصة كلوب هاوس الشهيرة مع عدد من محبي ومشجعي الزمالك، وجاءت كعادة ميدو بصراحة غير محسوبة، في حديث مطل استمر أكثر من 4 ساعات.

ميدو حاول المراوغة في العديد من الأمور إلا أن ضغط أسئلة المشاركين أوقعته في عدة أخطاء فادحة منها على سبيل المثال أن خوفه من إيقاف برنامجه يجعله يتناول المواضيع بحيادية حتى يمرر ما يريده بعد ذلك خشية أن تنفض عنه الشركات الإعلانية المقربة من الأهلي.

أحمد حسام ميدو قال: "ليه في إعلاميين زملكاوية قعدوا في برامجهم ٣ أو ٤ شهور وبعدين برامجهم اتوقفت؟، عشان الميديا جيم وهما ماعرفوش يلعبوها إزاي".

اعترافات ميدو "الليلية" كانت حديث الساعة فهو اتهم أبناء نادي الزمالك بالعمل على إضعاف الفريق، واتهم النجم الكبير فاروق جعفر بالاسم بأنه لا يريد للزمالك أن يعود للوقوف مجددا على قدميه.

ميدو قال نصا: "طلبت من فاروق جعفر الوقوف بجانب نادي #الزمالك خاصة أن الفارق سيكون ثلاث نقاط بين النادي والأهلي حال تمكن الأخير من تحقيق الفوز في كل مبارياته المؤجلة ولكن صدمت من رده حيث قال لي: "مين قال عايزين نقف جنب النادي؟ ولا عايزين الزمالك يقف على رجله"!".

ميدو اعترف أيضا بأن مجلس إدارة نادي #الزمالك السابق برئاسة مرتضى منصور كان يستخدم برنامجه #أوضة_اللبس كأداة إعلامية من أجل الضغط على بعض اللاعبين.

وواصل ميدو اعترافاته بأنه كان يمرر أخبار من إدارة الزمالك للضغط على اللاعبين وهو ما حدث مع يوسف أوباما قبل تجديد تعاقده وتكرر الأمر في أزمة اشرف بن شرقي وكل هذه الأخبار كانت بالاتفاق مع إدارة الزمالك حتى يسحب بن شرقي شكواه ضد النادي.

وعن أزمة 2006 التي تعرض لها الزمالك وتشابهها مع الأوضاع الحالية، قال ميدو إن أزمات مرتضى منصور اثرت بشكل كبير على الزمالك في 2006 بعد هجومه على الدولة وأن الفترة الماضية تختلف كثيرا عن الفترة الحالية وأن الأمور الجميع يعرف كيف تدار وأن ما قام به مرتضى منصور هو المخاطرة بمستقبل نادي الزمالك وأنك تمثل في كل كلمة تقولها تمثل منصب رئيس الزمالك.

وبعد انتشار اتهامات ميدو في الوسط الرياضي، اتهم فاروق جعفر، نجم نادي الزمالك السابق، ميدو بأنه كذاب حيث أكد أن حبه وعشقه لكيان نادي الزمالك لا يستطيع أي إنسان أن يزايد عليه، لافتًا في الوقت نفسه إلى أنه لم يقابل ميدو منذ نحو 3 أشهر.

جعفر واصل الرد على ميدو: "انت إيه علاقتك بنادي الزمالك.. واضح أنك كنت بتحلم وأنت أصغر من إني أرد عليك، لازم تكون في حالة تركيز وأنت بتتكلم وبطل تخبط في رموز الزمالك وأنت لسه بتبدأ حياتك".

google-playkhamsatmostaqltradent