لماذا تشارك قطر في التصفيات الأوروبية المؤهلة للمونديال!!

 


المنتخب القطري تمكن من هزيمة منتخب لوكسمبورج يوم أمس الأربعاء بنتيجة 1-0 في المباراة التي احتضنتها مدينة ديبرسن المجرية، وهي أول مباراة للفريق القطري في مشاركته الودية بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2022.

 

الإعلامي هاني حتحوت تعرض لموجة من النقد على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلانه فوز المنتخب القطري في المباراة، حيث اتهمه النشطاء بأنه غير ملم بتفاصيل المباراة.

 

هاني حتحوت كتب تعليقًا على المباراة، أنها كانت تحمل 3 قارات، حيث إن قطر التي من قارة آسيا واجهت لوكسمبورج في تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم وفازت بهدف لاعب من قارة أفريقيا.

 

النشطاء اعتبروا أن حتحوت لم يكن منتبها خلال تصريحه وأن المباراة لا تتعدى كونها مباراة ودية في الأجندة الدولية أو حتى خارجها، وهناك من تخابث في تعليقه، حيث قال إن انفرادات الإعلامي بأخبار الدوري الحصرية خاصةً في فريقي الأهلي والزمالك مجرد "شغل إعداد" وليست مجهودًا خاصًا بالإعلامي الشاب، الذي لا يعرف الفرق بين مباراة ودية وأخرى في تصفيات كأس العالم.

 

الطريف أن الأوصياء على هاني حتحوت لم يكلفوا أنفسهم عناء البحث عن خبر فوز المنتخب القطري في المباراة، والذي جاء نصًا بأن "المنتخب القطري استهل مشاركته الودية في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال 2022، الذي تستضيفه بلاده، بفوز ثمين (1-0) على منتخب لزوكسمبورج".

 

ويشارك المنتخب القطري في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2022، التي ستحتضنها قطر نفسها، وذلك وفقًا لاتفاق تم بين الاتحاد الأوروبي "يويفا"، والاتحاد القطري، حيث بشكل المنتخب الملقب بـ "العنابي" في التصفيات بشكل ودي ضمن المجموعة الأولى التي تضم أيضًا منتخبات البرتغال، وصربيا، وأيرلندا، وأذربيجان ولوكسمبورج".

 

وحسب الاتفاق المبرم فإن نتائج المباريات التي سيخوضها المنتخب القطري أمام فرق المجموعة الأولى في التصفيات لن يتم احتسابها، في ضوء تأهل المنتخب القطري للمونديال باعتباره ممثلاً للدولة المستضيفة.

 

وحسم المنتخب القطري، مباراته الأولى مع لوكسمبورج بهدف سجله محمد مونتاري في الدقيقة (12).

 

وجاء الهدف عندما ضغط المعز علي مهاجم العنابي على دفاع لوكسمبورج وخطف الكرة ثم مررها من الناحية اليمنى إلى مونتاري المتحفز داخل منطقة الجزاء فلم يجد مونتاري صعوبة في إيداعها المرمى.

 

وأنهى منتخب لوكسمبورج، المباراة بـ 10 لاعبين فقط إثر طرد ألدين سكيندروفيتش في الدقيقة (87).

 

مشاركة العنابي في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم ليست المناسبة الدولية الوحيدة خارج قارة آسيا، حيث إنه سيشارك أيضًا خلال الفترة ما بين 10 يوليو والأول من أغسطس 2021 في كأس الكونكاكاف الذهبية، ضمن المجموعة الرابعة التي تضم منتخبات هندوراس وبنما وغرينادا.

 

وتأتي مشاركة المنتخب القطري في البطولة القارية الأبرز لمنتخبات الكونكاكاف، في إطار شراكة استراتيجية بين الاتحاد القطري وما تُسمى بـ "اللجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر" واتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي، والتي تتضمن مشاركة "العنابي" في نسختي 2021 و2023 المقبلتين.

 

كما شارك العنابي حامل لقب كأس آسيا العام الماضي في بطولة كوبا أميركا التي أقيمت في البرازيل، وكان من المقرر أن يلعب أيضًا في نسخة العام المقبل من البطولة ذاتها، إلا أن إعلان الاتحاد الآسيوي عن مواعيد انطلاق التصفيات القارية المزدوجة المؤهلة لمونديال 2022 وكأس آسيا 2023، أجبره على الاعتذار عن المشاركة.

 

وكان مقرراً أن يشارك منتخب قطر ضمن المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات الأرجنتين وأستراليا والأوروغواي وبوليفيا وتشيلي وباراغوي، قبل أن ينسحب برفقة أستراليا إثر تعديل المواعيد الآسيوية.

 

مشاركات المنتخب القطري الدولية تأتي في إطار الإعداد لمنافسات النسخة المقبلة من المونديال والتي تعد أول مشاركة له في البطولة العالمية التي ستقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط والعالم العربي.

 

وبعد الاحتكاكات الأوروبية واللاتينية للمنتخب القطري سيكون أمامه تحدٍ جديد خلال العام الحالي بخوض بطولة "كأس العرب" في ديسمبر المقبل تزامناً مع احتفالات الدوحة بيومها الوطني.

google-playkhamsatmostaqltradent