القهوة.. لا تشعر بالذنب بسبب فنجان الصباح

 


القهوة مثلها مثل كل شيء، لها فوائد وأضرار، لذلك لا تشعر بالذنب إذا كنت ممن يتمتعون بشرب فنجان القهوة الساخن في الصباح.


الكثير من الناس لا يمكنهم التخلي عن القهوة المفضلة لديهم، وفي هذه المقالة سنستعرض لكم فوائد القهوة وأضرارها، سوءا كنت تفضلها بسكر أو بدون برغوة أو مليئة بالحبيبات.


جميعنا قابل أناس يفتخرون بطريقة إعدادهم للقهوة (انا منهم) وبعضهم حتى أتقن صنع القهوة إلى درجة التفنن الحقيقي.


آراء الأطباء تنقسم حول ما إذا كانت فوائد شرب القهوة تفوق سلبياتها أم أن العكس هو الصحيح، وسنبدأ من جهتنا بعرض جانب الإيجابي لشرب القهوة "الفوائد":


من أكثر ما يميز القهوة صحيًا هو أنها تسبب خفض فرص الإصابة بمرض السكري، وذلك وفقًا لنتائج بحوث أجريت عام 2005 وجدت أن خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني لدى البالغين الذين يشربون 4-6 أكواب قهوة يوميا أقل بنحو 30٪ منها لدى الأشخاص الذين يشربون كوبين فأقل يومياً.


إضافة إلى ذلك فإن القهوة تحتوي على أكثر من 1000 مركب طبيعي من المواد الكيميائية النباتية التي تعزز مناعة الجسم، والكثير من تلك المواد مضادة للأكسدة والتي تحمي خلايا الجسم من ضرر التأكسد الناجم عن الجذور الحرة.


الدراسات أثبتت أيضًا أن القهوة تساعد على تحسين الوظائف الإدراكية مع العمر، حيث يستطيع الأشخاص الذين يشربون القهوة التي تحتوي على الكافيين في الصباح، تنفيذ المهام المتعلقة بتعلم معلومات جديدة بشكل أفضل.


وفي ذات السياق، أكدت الدراسات أن الدمج بين القهوة وبعض السكريات يعطى تأثيرًا أكثر فعالية يسهم في تحسين القدرة الإدراكية مع تحسين الذاكرة على المدى القصير.


وفيما يتعلق بأضرار القهوة، نجد أنها من الممكن أن تحفز الجسم على إفراز الكالسيوم في البول، الأمر الذي يؤدي إلى فقدان الكالسيوم اللازم لبناء العظام، ما يسبب انخفاضا في كثافتها ويؤدي إلى هشاشة العظام.


الأبحاث أشارت إلى أن شرب 150 مل من القهوة يتسبب في فقدان حوالي 5 ملليغرامات من الكالسيوم،إلا أن ذلك الأمر يمكن تفاديه بإضافة ملعقتين من الحليب لكوب القهوة أو أكل القليل من الزبادي معه.

لقراءة المقال من مصدره الأصلي اضغط هنا 

ومن أضرار القهوة أيضًا، أن الكافيين يسبب تقلبات بمستوى السكر في الدم، وأن الارتفاع المفاجئ في نسبة السكر في الدم يسبب الرغبة في تناول الحلويات وزيادة الشهية، ما يؤدي إلى زيادة الوزن.


ومن المعروف أن القهوة مدرة للبول، والإفراط في شربها يمكن أن يسبب الجفاف إضافةً إلى تجعد الجلد، حيث إنه في حالة الجفاف، يفقد الجلد رطوبته ومرونته وتظهر عليه التجاعيد. لذلك إذا شربتم فنجاناً من القهوة في الصباح، فاحرصوا على شرب كوب من الماء بعده.


أما أكثر الأضرار الناتجة عن شرب القهوة، هي أن القهوة التقليدية مليئة بالمبيدات الحشرية، حيث إن نبات القهوة هو واحد من المحاصيل التي يميل المزارعين إلى رشها بانتظام.

google-playkhamsatmostaqltradent